Electronics

transistor

impedance

Processor

Computer

تقييم الموضوع :
  • أصوات 0 - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
شعر خليل مطران , قصيده اني اقمت على التعلة بالمنى
25-05-2013, 01:40 PM,
#1
شعر خليل مطران , قصيده اني اقمت على التعلة بالمنى
شعر خليل مطران , قصيده اني اقمت على التعلة بالمنى


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خليل مطران من الشعراء الذين تستمتع بقصائدهم عند قرائتها ففيها من المتعه والتشويق والتعمق في النفس البشرية .. فهو شاعر رائع بحق وخليل مطران من الشعراء المعدودين اللي انا عن نفسي بحب شعرهم جدا والقصيده دي من اجمل قصائد خليل مطران اسيبكم مع القصيده



داءٌ ألَمَّ فَخِلْـــــــتُ فِيـــــــــــــهِ شَفَائِـــــــــي ....... مِنْ صَبْوَتِي فَتَضَاعَفَتْ بُرَحَائِي
يَـــــــــا لَلضَّعِيفَيْنِ اسْتَبَدَّا بِـــــــي وَمَـــــــا ........ فِــي الظُّلْمِ مِثْلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ
قَلْـــــــبٌ أَذَابَتْـــــهُ الصَّبَابَـــــةُ وَالْجَــــــوَى ....... وَغِــــلاَلَةٌ رَثَّتْ مِـــــنِ الأَدْوَاءِ
وَالرُّوْحُ بيْنَهُمَـــــــا نَسِيــــــــمُ تَنَهُّــــــــــــدٍ ....... فِي حَالَيَ التَّصْوِيبِ وَ الصُّعَدَاءِ
وَالعَقْــــــلُ كَالمِصْبَاحِ يَغْشَــــــــى نُـــورَهُ ....... كَدَرِي وَيُضْعِفُهُ نُضُوبُ دِمَائِي
هَـــــــذَا الَّـــــــذِي أَبْقَيْتِهِ يَــــــــا مُنْيَتِــــــي ....... مِنْ أَضْلُعِي وَحَشَاشَتِي وَذَكَائِي
عُمْرَيْنِ فِيــــكِ أَضَعْتُ لَــــــوْ أَنْصَفْتِنِـــي ........ لَــــمْ يَجْدُرَا بِتَأَسُّفِي وَبُكَائِــي
عُمْـــــــرَ الْفَتَى الْفَانِي وَعُــــمْرَ مُخَلَّـــــــدٍ ........ بِبيَانِهِ لَوْلاَكِ فـــــي الأَحْيَــاءِ
فغَدَوْتَ لَـــــمْ أَنْعَمْ كَذِي جَهْـــــــلٍ وَلَــــمْ ........ أغْنَمْ كَذِي عَقْلٍ ضَمَانَ بَقَــاءِ
يَـــــــــا كَوْكَبــــــاً مَـــــنْ يَهْتَدِي بِضِيائِهِ ........ يَهْدِيهِ طَــــــــالِعُ ضِلَّةٍ وَرِيَاءِ
يـــــــــا مَوْرِداً يَسْقِــــــــي الوُرُودَ سَرَابُهُ ........ ظَمَأً إِلى أَنْ يَهْلِكُوا بِظَمَــــاءِ
يَـــــــــا زَهْرَةً تُحْيِي رَوَاعِيَ حُسْنِهَـــــــا ........ وَتُمِيتُ نَاشِقَهَــــــا بِلاَ إِرْعَاءِ
هَـــــــــذا عِتَابُكِ غَيْرَ أَنِّـــــــــيَ مُخْطِيءٌ ........ أَيُرَامُ سَعْدٌ فِي هَوَى حَسْنَــاءِ
حَاشَاكِ بَلْ كُتِبَ الشَّقَــــــاءُ عَلَى الْورَى ........ وَالْحُبُّ لَمْ يَبْرَحْ أَحَبَّ شَقَــاءِ
نِـــــــعْمَ الضَّلاَلَــــــةُ حَيْثُ تُؤْنِسُ مُقْلَتِي ........ أَنْـــــوَارُ تِلْكَ الطَّلْعَةِ الزَّهْرَاءِ
نِـــــــعْمَ الشَّفَــــــــاءُ إِذَا رَوِيْتُ بِرشْفَـــةٍ ........ مَكْذُوبَةٍ مِنْ وَهْمِ ذَاكَ المَـــاء
نِعْـــــــمَ الْحَيَـــــــاةُ إذا قضَيْتُ بِنَشْقَـــــةٍ ........ مِنْ طِيبِ تِلكَ الرَّوْضَةِ الغَنَّاءِ
إِنِّـــــي أَقَمْتُ عَلـــــى التَّعِلَّةِ بِالمُنَـــــــى ........ فِــي غُرْبَةٍ قَالوا تَكُونُ دَوَائِي
إِنْ يَشْفِ هَذَا الْجِسْـــــمَ طِيبُ هَوَائِهَــــا ........ أَيُلَطَّف النِّيـــــرَانَ طِيبُ هَوَاءِ
أَوْ يُمْسِكِ الْحَوْبَــــــاءَ حُسْــــــنُ مُقَامَهَا ........ هَلْ مَسْكَةٌ فِـــي البُعْدِ للْحَوْبَاءِ
عَبَثٌ طَوَافِي فِـــــي الْبِـــــــلاَدِ وَعِلَّــــةٌ ........ فِــــي عِلَّــــةٍ مَنْفَايَ لاِسْتشْفَاءِ
مُتَفَــــــــرِّدٌ بِصَبَابَتِـــــــــي مُتَفَــــــــــرِّد ........ بِكَآبَتِــــي مُتَفَــــرِّدٌ بَعَنَائِــــــي
شاكٍ إِلى البَحْرِ اضْطَرابَ خَوَاطِــرِي ........ فَيُجِيبُنِي بِرِيَاحِـــهِ الهَوْجَـــــاءِ
ثاوٍ عَلَـــــى صَخْرٍ أَصَـــــــمَّ وَلَيْتَ لِي ........ قَلْباً كَهَذِي الصَّخْرَةِ الصَّمَّـــاءِ
يَنْتَابُهَا مَوْجٌ كَمَـــــــوْجِ مَكَــــــــارِهِي ........ وَيَفُتُّهَا كَالسُّقْمِ فِي أَعْضَائِـــــي
وَالبَحْــــــرُ خَفَّــــاقُ الْجَوَانِبِ ضَــــائِقٌ ........ كَمَداً كصَدْرِي سَاعَةَ الإِمْسَاءِ
تَغْشَى الْبَريَّـــــــــةَ كُدْرَةٌ وَكَأَنَّهَــــــــــا ........ صَعِدَتْ إِلى عَيْنَيَّ مِنْ أَحْشَائي
وَالأُفْـــــــقُ مُعْتَكِــــرٌ قَرِيحٌ جَفْنُــــــــهُ ........ يُغْضِي عَلَى الْغَمَرَاتِ وَالأَقْذَاءِ
يــــا لَلْغُرُوبِ وَمَــــا بِــــهِ مِــنْ عِبْرَةٍ ........ للِمْسْتَهَــــــــامِ وَعِبْرَةٍ لِلرَّائـــــي
أَوَلَيْسَ نَزْعــــاً لِلنَّهَـــــارِ وَصَرْعَـــــةً ........ لِلشَّمْــــــسِ بَيْـنَ مَآتِمِ الأَضْوَاءِ
أَوَلَيْسَ طَمْســــــــاً لِلْيَقِينِ وَمَبْعَثـــــــــاً ........ للِشَّكِّ بَيْــــــنَ غَلاَئِلِ الظَّلْمَــــاءِ
أَوَلَيْسَ مَحْــــــواً لِلْوُجُــــــودِ إِلى مَدىً ........ وَإبَادَةً لِمَعَالِــــــــــمِ الأَشْيَـــــــاءِ
حَتَّى يَكُونَ النُّــــــورُ تَجْدِيداً لَهَـــــــــا ........ وَيَكونَ شِبْهَ الْبَعْثِ عَوْدُ ذُكَـاءِ
وَلَقَـــــــدْ ذَكَرْتُكِ وَالنَّهَـــــــــارُ مُوَدِّعٌ ........ وَالْقَلْــــبُ بَيْنَ مَهَابَةٍ وَرَجَـــــاءِ
وَخَوَاطِـــــرِي تَبْدُو تُجَاهَ نَوَاظِـــــرِي ........ كَلْمَى كَدَامِيَةِ السَّحَ،،ابِ إزَائِي
وَالدَّمْعُ مِـــــــنْ جَفْنِي يَسِيلُ مُشَعْشَعاً ........ بِسَنَى الشُّعَاعِ الْغَارِبِ المُتَرَائِي
وَالشَّمْـــــــسُ فِـي شَفَقٍ يَسِيلُ نُضَارُهُ ........ فَوْقَ الْعَقِيقِ عَلــى ذُرىً سَوْدَاءِ
مَرَّتْ خِــــــــلاَلَ غَمَامَتَيْنِ تَحَــــــدُّراً ........ وَتَقَطَّرَتْ كَالدَّمْعَـــــــةِ الحَمْرَاءِ
فَكَأَنَّ آخِرَ دَمْعَــــــةٍ لِلْكَـــــوْنِ قَــــــــدْ ........ مُزِجَتْ بِآخِرِ أَدْمُعِــــي لِرِثَائِي
وَكأَنَّنِـــــــــي آنَسْتُ يَوْمِــــــــيَ زَائِلاً ........ فَرَأَيْتُ فِــي المِرْآةِ كَيْفَ مَسَائي



انتظرونا قريبا مع قصيده اخرى للشاعر خليل مطران
ولكم مني ارق التحيات
مدير موقع ومنتدى فوتوماجيك
........ اميرالصمت .........


Bipolar-junction-transistor

 


 
 
آخر مواضيعي

دائما هناك قمة أعلى من التي أمامنا
فكما أن هناك سماء فوق سماء
وكما أن هناك أرض فوق أرض
ففوق كل ذي علم عليم
.... اميرالصمت ....
الرد


الانتقال السريع :

[صورة مرفقة: 1145b11050509549.png]


إتصل بنا | فوتو ماجيك | الاعلى | | عرض المحمول | خلاصات RSS

سياسة الخصوصية


فوتوماجيك http://www.pho2magic.com/bb